عن مدارسنا

يشهد التعليم في المملكة العربية السعودية في الأعوام الأخيرة تطوراً ملحوظاً وإلتفاتة غير مسبوقة لمرحلة رياض الأطفال وذلك بعد أن أثبتت الدراسات أهمية هذه المرحلة العمرية في اكتساب المعلومات والمهارات والخبرات المختلفة ، فكانت مدارس رياض الانطلاقة بفكرتها وبفروعها المنتشرة في أحياء مدينة الرياض السباقة في هذا المجال .

تأسست مدارس رياض الانطلاقة في عام 2009 بافتتاح خمسة فروع موزعة على أحياء مدينة الرياض ضمن سلسلة لافتتاح عدد من الفروع في مناطق وطننا الغالي .

انطلقنا وفي يد كل منا ريشة فنان فامتزجت ألواننا مكونة لوحة فنية بألوان الطيف الجميلة يقود المسيرة فيها إداريون و تربويون ومعلمات متخصصات في مجال الطفولة أتقنوا فن صناعة الإنسان ، وأباء وأمهات عززوا مسيرة أبنائهم فتوحدت الجهود وأثمرت بمنجزات ومخرجات مميزة لمستوى أطفالنا بفضل الله .

نحن

مدارس رياض الانطلاقة لمرحلة التعليم المبكر ورياض الاطفال من عمر ( 3- 5 ) سنوات أحدى مدارس شركة تدريس‎.

ما يميزنا

خدمات ورعاية تربوية فريدة
100%
التعلم باللعب والمتعة والمرح
100%
مناهج وبرامج اثرائية مميزة وذات جودة
100%
عدد محدود للأطفال في كل مجموعة
100%
كوادر تربوية ذات تأهيل عالي
100%
تدريب وتطوير مستمر للمنسوبين
100%
بيئة تعليمية و تربوية متميزة
100%
فروع منتشرة بهويتنا المتميزة
100%

أهدافنا

  • تهيئة وإعداد بيئة منظمة وآمنة مادياً واجتماعياً داعمة ومحفزة لعملية النمو لدى الطفل .

  • الإهتمام بجوانب النمو المختلفة لدى الطفل وإثرائها .

  • التفرد بتقديم أنموذج مميز في البيئة والمحتوى والمخرج لرياض الأطفال .

  • تنمية مهارات الطفل واكسابه الخبرات المختلفة مع المحافظة على هويتنا الدينية وعقيدتنا الاسلامية .

رسالتنا

تمكين أبنائنا من الخلق والعلم في بيئة أسرية آمنة وممتعة لإعدادهم لمستقبل ناجح .

قيمنا

المسؤولية , التميز , الإهتمام ، الفخر ، الجودة .

رؤيتنا

ريادة التعليم المبكر.

تطلعاتنا

رياض الانطلاقة فكرة تبعتها دراسة ، حلم أصبح واقع ، قفزات من النمو والتطور تجسد معنى شعار رياض الانطلاقة. انطلقنا بعد توفيق الله وهانحن نحاكي أجود و أرقى دور رياض الأطفال ملتزمين بمعايير الجودة ومستوى متميز في الأداء والمخرجات وسعي دائم لتجديد والتطوير والانتشار سائلين الله التوفيق والسداد لما فيه الخير لصالح أطفالنا

الهياكل الإدارية

مناهجنا واللغات

أثبتت الدراسات أن 80% من ذكاء الإنسان يتشكل في سن الطفولة المبكرة ، وأن دراسة أسس العلوم الطبيعية والرياضيات يدعم نجاح الإنسان فيها مستقبلاً ويوثر على دخله الاقتصادي .لذلك أولينا المناهج الاثرائية التي تقدم لأطفالنا عناية خاصة من وضع الخطط وصياغة الأهداف وبناء المفاهيم من قبل فريق من الأشراف العلوم الطبيعية. فتجد أطفالنا يقومون بعمليات الجمع والطرح والضرب والقسمة والعد القفزي وتنفيذ الرسوم البيانية و القياس بوحدات السعة والطول وقراءة الكسور ومعرفة الاتجاهات الاربعة. والتحدث عن الظواهر الطبيعية ودوران الأرض واسماء الكواكب وصياغة الجمل والتراكيب اللغوية بطريقة جمعت بين التعلم والمتعة واللعب لتحاكي عقول جيل التقدم والتكنولوجيا بمفاهيم ذات مهارات عالية تنقلهم من عالم المحسوس إلى المجرد بطرق ممتعة ومشوقة من خلال مناهج خاصة بمدارسنا ومعتمدة من وزارة التعليم. أثبتت الدراسات أن الطفل يسهل عليه تعلم اللغات واكتسابها قبل سن السادسة ، لذلك نسعى في رياض الانطلاقة لدعم اللغة ألام لأطفالنا وإثرائها بتقديم منهج أستطاع أطفالنا من خلاله التمييز بين ضمائر المتكلم وأسماء الإشارة وأدوات الاستفهام وحروف الجر والشدة والتنوين بالإضافة لتمييز أصوات الحروف مع المدود والحركات وقراءة الكلمات وكتابتها كما اعتمدنا منهج تعليمي ثري و متوازن كفيل بتوسيع مدارك الطفل وإدخاله إلى المساحات المعرفية باللغة الانجليزية بمتابعة وأشراف مختصات لغتهم الام اللغة الانجليزية .